المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبوي الشيخ


مجموعة المهاجرين
07-01-2013, 01:41 AM
أبوي الشيخ (http://majdo2020.blogspot.com/2011/01/blog-post_1428.html)



مشاعرك باغتت زمني
وشالن مني موعد لي حنين تاني
بعد سدِّيت حصوني وشلت مفتاحي
وجدعتو بعيد
أتاريهوالقفل عندك
وباب الروح فضل مفتوح
ومفتاح قلبي غشاني
حقيقتو معاك
وعندي النسخة .... بس ما بتقفلك بالحيل
موارب ديمة شان تدخل
تخش أنفاسي تملاني
وبتأسَّف أكان فكرت يوم أطرد خيالك مني بالقوة
بقيت أنده أبوي الشيخ
بدور أنساها فكرة إنو مني أنا
بدور أقلع جذور الريدة من جوة
أبوي الشيخ
حوار تايه بدور مددك
قبل ما أوصل الهوة
أبوي الشيخ
رضاك علي
بدور أحرم أكان ألحق وأحج حجة وداع ولهان
واوضِّي قليبي ناوية صلاتي مقصورة
عشان ما تطول
لقيتك فيني تامِّي الحول
نصابك لسة ما تمَّ
مع ذلك زكاتك واجبة مافي فصال
بزكِّك واهبة أحلامي
زكاة قنعان ثوابو شجن
واصوم وافطر علي ريقي
أكان بالعندي أتيقَّن
والم الفيني بالنية
وأشاور قلبي صاحب الشان
واشهِّد عيني في الجلسة
تأيِّد قلبي تتجنَّن
وادخل قلبي واسطة خير
يفوت اسرح بعيد مني
تتوه أفكاري تتمحَّن
أبوي الشيخ
مدد من عندك ألحقني
علي دة الحال بقالي زمن
بدور أرميهو في الماضي
بدور أرحل بعيد أسكن
وما قايلة الحقية خلاف هو ساكني
ولو هدِّيتو بيتي الفيهو بانيهو
يعود يبنيني ليهو سكن
أبوي الشيخ
أحلَّها كيف بقيت مجذوب
أقول أطفيها نار حيرتي
ألاقي الشوق مولِّع نارو ليها لسان
محكَّر فيني مستوطن
أبوي الشيخ
أبوي الشيخ
أبوي الشيخ
بشيل وانده وما قايلة الشيوخ في حضرتك زوار
دراويش هايمة في حبك
أتاريني اعتكفت انا فيك بقيت داري
ولو فكَّرت يوم أبعد
بلاقيك بيتي في الغربة
ولو في يوم نويت أرجع
بعود ألقاك ليَّا وطن!!


ماجدولين سعد جادين
الخرطوم - السودان
( من ديوان : عبير اللحظة)