المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة السبعون رجلاً الذين أماتهم الله ثم أحياهم


ترانيم
02-29-2012, 07:59 PM
قصة السبعون رجلاً الذين أماتهم الله ثم أحياهم
** لما رجع موسى إلى قومه بعد أن أخبره الله تعالى على ما هم عليه من عبادة العجل الذي أوجده لهم السامري , وبعد أن حرق العجل وذراه في اليم اختار موسى منهم سبعين رجلا الخير فالخير وقال انطلقوا إلى الله وتوبوا إلى الله مما صنعتم واسألوه التوبة على من تركتم وراءكم من قومكم صوموا وتطهروا وطهروا ثيابكم فخرج بهم إلى طور سيناء لميقات وقته له ربه وكان لا يأتيه إلا بإذن منه وعلم فقال له السبعون يا موسى اطلب لنا إلى ربك نسمع كلام ربنا فقال أفعل فلما دنا موسى من الجبل وقع عليه الغمام حتى تغشى الجبل كله ودنا موسى فدخل فيه وقال للقوم ادنوا وكان موسى إذا كلمه الله وقع على جبهته نور ساطع لا يستطيع أحد من بني آدم أن ينظر إليه فضرب دونه بالحجاب ودنا القوم حتى إذا دخلوا في الغمام وقعوا سجودا فسمعوه وهو يكلم موسى يأمره وينهاه افعل ولا تفعل فلما فرغ إليه من أمره انكشف عن موسى الغمام فأقبل إليهم فقالوا لموسى(لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة) فأخذتهم الرجفة وهي الصاعقة فماتوا جميعا وقام موسى يناشد ربه ويدعوه ويرغب إليه ويقول(رب لو شئت أهلكتهم من قبل وإياي) قد سفهوا أفتهلك من ورائي من بني إسرائيل بما يفعل السفهاء منا أي إن هذا لهم هلاك واخترت منهم سبعين رجلا الخير فالخير أرجع إليهم وليس معي منهم رجل واحد فما الذي يصدقوني به ويأمنوني عليه بعد هذا ( إنا هدنا إليك ) فلم يزل موسى يناشد ربه عز وجل ويطلب إليه حتى رد إليهم أرواحهم وطلب إليه التوبة لبني إسرائيل من عبادة العجل فقال لا إلا أن يقتلوا أنفسهم . تفسير ابن كثير
قال تعالى :
وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمُ الصَّاعِقَةُ
وَأَنتُمْ تَنظُرُونَ{55} ثُمَّ بَعَثْنَاكُم مِّن بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ{56}البقرة

عبد المعروف
02-29-2012, 08:22 PM
الأخت ترانيم

مشاركة موفقة

يعطيكي العافية و نتمني ان نراكي دوما

ننتظر المزيد

لكي الشكر

مجموعة المهاجرين
04-05-2012, 01:00 AM
مشكورة ترانيم

علي القصة المفعمة بروحانيات المعني الجميل

حكمة و موعظة و إرشاد

شكراً جزيلاً

نتمني تواجد المستمر

إبراهيم يس
04-17-2012, 01:07 PM
يكرمك ربي يا بتي

زينب حسين
05-06-2012, 12:29 PM
بارك الله فيكم