المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأسرة و دورها في تنمية موهبة الطفل


مجموعة المهاجرين
12-31-2011, 03:02 PM
الأسرة و دورها في تنمية موهبة الطفل

احتياجات الأطفال ومتطلباتهم لا تقتصر فقط على الماديات
فالصغارفي أمس الحاجة إلى الحنان الذي يربطهم بالآباء.
وهناك العديد من الجوانب التي تنميشخصية الطفل وتحميه
من الانزلاق في متاهات الانحراف عن طريق رفقة السوء
فالجوانبالوجدانية والإدراكية و الإبتكارية إذا اتخذت مسارها
الصحيح فإنها تساعد على بناءالشخصية السوية والناجحة
في عقد العلاقات الاجتماعية السليمة على مستوى الأسرةو
المجتمع. والأسرة تكون مسئولة في المقام الأول ومن بعدها
المدرسة
في المساعدةعلى صقل شخصية الطفل وبناء ذاته فلا بد أن
يمنح الحرية للتعبير عن نفسه. وان يكونتوجيهه بشكل غير
مباشر، وان يصبح مشاركا في اتخاذ القرارات.
و إذا ظهرت علىالطفل بعض المواهب الإبداعية فلا بد من
تنميتها سواء في مجال الأدب أو الفنالتشكيلي أو في مجال
الاختراعات وغيرها من المجالات بتهيئة المناخ المناسب
و إمدادهبالمواد اللازمة وتشجيعه حتى لا يصاب بالإحباط.
ومن هنا يمكن أن تكون هذهالأشياء من العوامل التي تنمي
في الطفل العمليات الإدراكية فإذا لاحظنا إن هناكميلا لديه
لهواية معينة مثل الرسم فان الأم لها دور في تنمية وصقل
هذه الهوايةبتزويده بالكتب الخاصة أو إلحاقه بالجمعيات
أو أماكن التدريب والتعليم المعنيةبتنمية المواهب. ;
ومن هذا المنطلق تنمو القدرات الإبداعية عند الطفل معتشجيعه
على عمل أشياء معينة بإمداده بلعب معينة ومناسبة لسنه لأن
اختيار اللعبةالمناسبة للسن مفيد بينما اللعبة غير المناسبة
للسن تؤدي إلى إحداث الضرر، و إذا لميوفر المناخ الأسري
الصحي والسوي الذي تحدثنا عنه والذي ينمي فيه الجوانب
الثلاثةوهي الوجدانية والعاطفية والإدراكية فأول المساوئ
إن الأسرة لن تستطيع اكتشاف المواهب الكامنة لدى الطفل..
قد يكون هذا الصغير متمتعا بموهبة معينة لا تستطيعالأسرة
اكتشافها ولا المدرسة أيضا، وكذلك فان الجانب العاطفي مهم جدا،
لان الطفليحتاج للجوانب العاطفية وهي هامة بالنسبة له، وحرمانه
منه يؤدي إلى أن يتجه إلىرفقاء السوء أو أية جماعات أخرى يجد
لديها إشباعا لهذه الناحية.. وبالتالي يسهلانحرافه أو قيادته إلى الانحراف
أو يتحول إلى إنسان غير سوي مصاب بعقد نفسية تظهرمستقبلا
مثل السلوكيات غير السوية أو غير المنضبطة مثل: سرقة أشياء بسيطة
من زملائهفي المدرسة، أو من المنزل والذي يكون سببه شكلا من أشكال
الحرمان أو أن يلجأ إلىالكذب، أو تظهر عليه أعراض عضوية
مثل: التأتة
بالإضافة إلى مسألة أخرى وهي أن نشأةالطفل في مناخ غير سوي تؤد ي
إلى تخلفه في الدراسة والحياة الاجتماعية. أما مرحلةالمراهقة فان لها
احتياجات تختلف عن الطفولة ولان سن المراهقة يحتاج إلى التقارببين
الوالدين وعدم وجود فجوة كبيرة بين الأبناء والآباء وكذلك وجود
اتصال فكري،واتصال روحي و إشراك المراهق في اتخاذ القرارات
داخل الأسرة وان تكون أسرته دائماقريبة منه ولكن بدون التدخل
المباشر في شؤون الأبناء و إنما بتنمية إحساسهم بأنه مازالت لديهم
شخصية مستقلة وكل هذه العوامل تساعد على التقارب بين الأبناء
والآباء. وتتيح الفرصة لتقبل الآباء هوايات ومواهب الأبناء ومن ثم
تنميتها ومساعدة الأبناءعلى صقلها بالطرق المتاحة لتنميتها وإفادة
المجتمع منها.

Ahlam Ibrahim
01-14-2012, 09:42 PM
تسلم ايديك استاذ .. ربي يعطيك العافيه دمت ..^^..

مجموعة المهاجرين
01-14-2012, 10:27 PM
اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahlam Ibrahim [ مشاهدة المشاركة ] (http://www.muhageren.com/vb/showthread.php?p=99#post99) تسلم ايديك استاذ .. ربي يعطيك العافيه دمت ..^^..




تسلمي علي مرورك العطر

مشكورة كثير

تحياتي

عبد المعروف
01-17-2012, 03:44 PM
الموضوع جداً مهم

و يا ريت الجميع ينتبه

المتابعة الدقيقة و اللصيقة بالابناء شيء ضروري للغاية



شكراً علي موضوعك الراقي

أمنية
01-31-2012, 12:57 AM
الأسرة هي العمود الاساسي للطفل

و ملازه الحنون

و بالعقل نري و نصحح

عثرات الطريق

جرعة حنان جرعة محبة

و مراقبة صارمة

زينب حسين
05-06-2012, 12:37 PM
بارك الله فيكم