المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المرأة بين الواقع و التضحية


مجموعة المهاجرين
06-19-2012, 03:05 AM
ان المتأمل لواقع المرأة في المجتمع شرقه وغربه يجد اجحافاً وظلماً بائناً يقع عليه فبينما
تستغل المرأة في مجتمعاتنا الشرقية لخدمة الرجل والبيت مع اعطائها النذر القليل من حقوقها
تستغل كذلك في المجتمعات الغربية بصورة تجعلها مجرد اداة للمتعة والدعاية والترويج
وان كانت اجواء الحرية في المجتمعات الغربية منحت المرأة هامشاً تتحرك فيه لفرض
شخصيتها وكينونتها كجزء مؤثر في المجتمع وليست مجرد تابع للرجل تليه في المرتبة.

اننا في تأملنا لقصة نبي الله ايوب عليه السلام وتعجبنا من صبره الذي صار مضرباً
للمثل نغفل او نتغافل عمن كان له عونا في صبره هذا بل من صبر معه صبراً لا يقل
عن صبره انها زوجته تلك المرأة التي ضحت بعمرها وشبابها ومالها في سبيل خدمته عليه السلام
وهو طريح الفراش طيلة ثمانية عشر عاماً انفقت عليه فيها كل مالها ثم صارت تعمل اجيرة
في البيوت لتكفله عليه السلام وبعد ان منعت من العمل في البيوت من قبل اصحابها خوفاً من
ان تجلب لهم العدوى قصت شعرها وباعته لتأتي بالطعام لزوجها طريح الفراش يا الله ما اعظمها
من إمرأة كيف لامرأة ان تتضحي كل هذه التضحية حتى بعد ان اخبرها ايوب عليه السلام انه
لن يدعو الله ليرفع عنه البلاء حتى يمكث في بلائه ثمانين عاماً كما مكث في الرخاء!

كما انها تعلم تماماً ان زوجها نبي مرسل مجاب الدعوة فلو دعى الله ما كان له
ان يرده خائباً ولكنه فضل ان يصبر رغم علمها بذلك اثرت ان تمكث مع زوجها مطببة
راعية عائلة تعوله وهو فراشه مستعدة لان تمكث معه ثمانون عاما اخرى على هذا الحال!.

إن مثل هذه المرأة التي ضربت اروع الامثال في الصبر والتضحية تستحق ان تنحني
لها الهامات اجلالاً وإعزازاً وليس ان تعامل بمثل ما تعامل به اليوم . وان في كل الازمان
يوجد من هن مثل هذه المرأة في التضحية والصبر لكنهن في ركن قصي من المنازل لايدري
بمعاناتهن احد .
لقد جاء الإسلام ليحرر الناس من مفاهيم الجاهلية الخاطئة في كل مناحي الحياة ومنها
طريقة التعامل مع المرأة ولكن التخلف الذي اصاب الامة والانحدار السريع عاد بالناس
لعصور الجاهلية ولم يرتد الناس عن هذا الى مواكبة للغرب والحريات المزعومة فيه وليس
ايمانا قاطعا بحق المرأة في حياة كريمة استحقتها وتستحقها كفرد من المجتمع لا كفرد
من المرتبة الثانية بعد الرجل
ان مبدأ المساوة ليس المقصود منه
جعل المرأة كالرجل لا بل المقصود منه هو منح الحقوق من غير انتقاص .

ان قضية المرأة قضية كتب وتحدث عنها الكثيرون وليس حديثي هذا الا نقطة في بحر
ولكن الحديث والكتب ولا حتى القوانين يمكنها تغير واقع مجتمعنا اذا لم يكن التغيير
نابعا من داخل كل شخص في المجتمع باحقية المرأة بحياة كريمة استحقتها وتستحقها.

ادناه موضوع سابق لي بهذا الخصوص وقد دار فيه نقاش طيب مع بعض الاخوة لمن
حب ان يتطلع عليه

قيثارة
06-21-2012, 12:35 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

أمنية
06-25-2012, 09:22 PM
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSSVgyd_NlLnsCgohzVY8E6HhyAxovD2 ZCyvs0jCLazZAYxGpgn